أصدقاء إبن هانئ سكول
السلام عليكم
أخي أنت لست مسجل تفضل وشاركنا إقتراحتك ؛ المنتدى أنشئ كمحطة يستريح فيها تلاميذ مؤسسة إبن هانئ خاصة والمؤسسات الأخرى عامة

..دعوة للنقاش......مقاربة في التجربة الألمانية واليابانية والإسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

..دعوة للنقاش......مقاربة في التجربة الألمانية واليابانية والإسلامية

مُساهمة من طرف bank-ata9afa في الأحد فبراير 21, 2010 8:37 pm

لماذا يتفوقون.. ولماذا نفشل؟!
"لابد أن نزرع الأمل في الناس ونسقيه لأطفالنا مع
الحليب "

هذا هو أحد أهداف مشروع صناع الحياة الذي يتبناه الداعية
عمرو خالد فالأمل .كما يقول , هو البداية والدافع لأي نهوض مهما كان سواد الواقع
وفداحة الكارثة وضعف أو غياب كل الإمكانيات .


الأمل هو السلاح .. فقد زرعه الرسول الكريم صلى الله
علية وسلم في قلوب المسلمين فأنشاء حضارة عظيمة وسط الصحراء .. وهو أيضا سلاح كل
الشعوب التي تجاوزت الهزيمة لتبني نفسها من جديد كما حدث في ألمانيا واليابان.


في حواره الأسبوعي ..يتحدث عمرو خالد عن معادلة النهضة ..وكيف
نستفيد من التجربة المحمدية في إقامه الدولة الإسلامية , وتجارب الآخرين أيضا .


سر النهضة
..هل المطلوب منا كمسلمين أن نستسلم لقدرنا ..وألا
نملك غير الدعاء لله أن يكشف غمتنا ؟


الدعاء يعير الكثير , لكن مع الدعاء يجب أن يكون هناك
فعل نسارع إلية , مثلما فعل صحابة النبي صلى الله عليه وسلم قبلنا .


هل النهضة لها معادلة لابد أن تحقق ؟

نعم هناك معادلة لو تحققت ,تنهض الأمة وهذا علم يتم
تدريسه .وأنا أعمل أبحاثا للوصول إلى هذه المعادلة منذ عام ,مع فريق من الباحثين
المتخصصين .وأخضعنا للدر اسه ثلاث تجارب : التجربة الألمانية والتجربة اليابانية
والتجربة الإسلامية .


بالنسبة للتجربة الألمانية:

انتهت الحرب العالمية الثانية يوم 8 مايو 1945 حيث
استسلمت ألمانيا في ذلك اليوم بالكامل . الشعب الألماني يشعر بالإحباط وأعظم من
الإحباط الذي نشعر به اليوم بمائه ضعف .بعد الشعارات البراقة التي دخلت بها ألمانيا
الحرب , خرجت مدمرة .هناك 5 ملايين ألماني أسير لم تستو عبهم السجون فقاموا
بترحيلهم إلي سيبيريا . من مات مات من الرجال , ومن أصابه التشوه تشوه .



البنيه التحتية مدمرة .90% من المباني انهارت .وهناك مدن
دمرت مبانيها بالكامل مثل مدينة "كولون" لا توجد موارد أساسية . المستقبل
مجهول تماما . ألمانيا محتلة من 4 دول : أمريكا وإنجلترا وفرنسا و روسيا .وتم
تقسيمها إلى أربع مناطق ,لكل دوله محتله منطقه .وهناك 15 مليون لاجئ تدفقوا من
مناطق الاحتلال الروسية في ألمانيا الشرقية .


لم يتبق لألمانيا إلا النساء و الأطفال والشيوخ ماذا كان
يقول الناس لبعضهم آنذاك ؟

كان كل واحد يبحث عن حبل ليشنق به نفسه. من شدة اليائس .كان
الحل هو الحبل ! في هذا الوقت العصيب ظهرت فكرة نبتت في عقول النساء قلن: نحن
نجحنا قبل ذلك , ونستطيع أن ننجح مرة أخرى . وبدأت النساء من جمع الطوب الأحمر من
بين الأنقاض لبناء مباني جديدة : بيوت و مدارس . وبدأ الشيوخ تنظيف الشوارع . لم
تكن هناك حكومة تقود عملية البناء .كانوا يكتبون على الجدران : لا تنتظر حقك . افعل
كل ما تستطيع . كل أمراءه تزرع أمام بيتها البطاطس لتأكل منها .

وبدأت المعجزة
في عام 1975 تم بناء ألمانيا من جديد خلال 30 عاما فقط .
ألمانيا الآن هي الدولة رقم 3 في التنمية في العالم كله .و الدولة رقم 2 في
الصادرات في العالم كله . تخيل كيف تحولت الأنقاض إلى بلد من أعظم بلاد الدنيا .

ازرعوا الأمل
هل توضح لنا أكثر كيف نجحوا ؟
المرحلة الأولى كانت مرحلة إعادة البناء . وامتدت من عام
1945 إلى عام 1955 .كانوا يكتبون على جدران البيوت : ازرع الأمل قبل أن تزرع القمح
! وكان بداخلهم إيمان قوي بقدرة الشعب الألماني على قهر المستحيل . كانوا يعتقدون
انهم أحسن شعوب الدنيا . النساء أعدن بناء ألمانيا بينما الرجال في السجون لهذا
سمين : نساء المباني الساقطة ! و في تلك الفترة وقع حدث هائل رفع الروح المعنوية
للشعب الألماني إلى عنان السماء .وهو فوز ألمانيا عام 1954 بكأس العالم في كرة
القدم , بعد تسع سنوات من الهزيمة .كانت أحذية اللاعبين مفتوحة ومرتقه , وكانت
جواربهم ممزقة . قرر 11 شابا أن يزرعوا الأمل في قلوب الألمان جميعا من خلال الفوز
بكأس العالم .لم تكن لديهم ملاعب للتدريب . من عام 1955 حتى عام 1965 بدءوا مرحلة
بناء المصانع . وكان الإنجليز والفرنسيون قد نقلوا المصانع التى استولوا عليها إلى
بلادهم , وكان ذلك عامل نجاح للألمان لكي يبدءوا بتكنولوجيا جديدة , تكنولوجيا سنة
1950 بدلا من تكنولوجيا 1930 . ولتشغيل المصانع الجديدة استوردوا 5 ملايين عامل
معظمهم من تركيا , لعدم توافر الأيدي العاملة من الرجال , و اتفقوا على قيم العمل :
الجدية والانضباط والحرص على الوقت . من 1965 حتى 1975 تدفق رجال المال و الأعمال
على ألمانيا باستثماراتهم . وألزموا كل رجل أعمال بتدريب مجموعه من الشباب . لدرجة
أن وزير اقتصاد ألمانيا كانت له عبارة شهيرة حين سألوه: ماذا ستفعل للناس ؟ قال
لهم : لن افعل شيئا .سأترك الناس تفعل ما تشاء ,وهم يعرفون ماذا سيفعلون ووقفت
ألمانيا على قدميها . وتفوقت اقتصاديا على الدول التي احتلتها .البشر صنعوا
المعجزة الألمانية , وبعد ذلك أتت الثروة . وعندما خرج الرجال من المعتقلات وجدوا
ألمانيا جديدة .


السيـــــمــــفــــتونية اليابانية


و ماذا عن المعجزة اليابانية ؟ وما السر الذي حرك الروح
اليابانية ؟

اليابان خرجت أيضا من الحرب مدمرة تماما ,أكثر من
ألمانيا . فقد ضربت مدنها بالقنابل الذرية في هيروشيما و نجازاكي . ملايين البشر
ماتوا في لحظة واحدة .والأرض تم تخريبها بتلوث الإشعاع . تشوهات جسدية تورث لأجيال
وراء أجيال .إحساس فظيع بالذل والإحباط . كيف نهضوا من عثرتهم ؟.. نهضوا من خلال
فكرة أيضا جسدتها تعاليم بوذا التي تحرص على العمل و تقديس العمل .


كانوا يروجون بينهم أن بوذا يبشرهم بالنصر .هم بعقيدتهم
الضالة بالنسبة لنا نجحوا . ونحن لدينا الإسلام ويصيبنا القنوط

أخذوا الجيش الياباني المهزوم من ساحة المعركة إلى
المصانع . اشتعلوا ليل نهار . وذهب الشباب الياباني في منح علمية و بعثات إلى
أمريكا . ذهبوا إلى البلد التي رمتهم بالقنابل النووية لينقلوا العلم منها إلى
بلادهم


.كان الشاب الياباني يذهب لنيل الدكتوراه في أمريكا،
ويعود بعد أن تدرب على تركيب موتور ماكينة. فيلقي بالدكتوراه جانباً، ويتفرغ
لتركيب الماكينات بيديه.

نحن نذهب لنيل الدكتوراه، ولا نعود مرة أخرى إلى بلادنا

رئيس وزراء اليابان مر بإحدى البنايات , فسمع هدير
المواتير فقال : الآن فقط تبدأ السيمفونية اليابانية عزفها


يحدث هذا في اليابان , ونحن لا يزال شبابنا يتمايل ويرقص
في الفيديو كليب .


إيمان شديد هناك بفكرة أسمها الحرية , تعليماتها تقول . أعملوا
. والصحافة اليابانية تحتفي بكل شاب عائد من البعثات وتقول زادت قوتنا وحدا !


هناك أراده تفجر . فكرة تملأ العقول .و أمل يملأ النفوس .
بنوا أنفسهم أيضا في 30 سنة ! صادرات اليابان عام 1952 كانت صفرا . سنة 1973 كانت 3,8
بليون دولار حجم الصادرات سنة 1991 صارت 386 بليون دولار صادرات . يحدث هذا في
اليابان , بينما الأمة التي تملك القرآن " المنهج الصحيح " تقف يائسة
بلا أراه .



تـــــجـــتربـة النبي خاتـــــم الرسل سيدنا ومولنا محــــــمد صلى الله عليه وسلم
و الآن هل تحدثنا عن المنهج الإسلامي والتجربة النبوية
نحن نحتاج للإمكانيات . هناك إمكانيات نفسية . ومعها
إمكانيات مادية .نحن نمتلك كل الإمكانيات . لدينا أرض قابلة للزراعة ومناخ معتدل و
موقع متوسط بين دول العالم .أرضنا تمتلئ بالنعم والخيرات . لو أردنا أن ننجح , لابد
أن ننجح و لكن مع أهم شرط وهو الإرادة .


تعال ننتقل لأعظم تجربة في التاريخ , تجربة النبي صلى
الله عليه وسلم . فالتجربة الألمانية و اليابانية كانت لبلد من البلدان , أما
تجربة النبي صلى الله عليه و سلم فكانت للأرض كلها وللبشر جميعا . التجربة
الألمانية واليابانية , تجربة في الاقتصاد .أما تجربة الإسلام ,فهي تجربة ناجحة في
كل المجالات . كيف تبني الإنسان ؟

معدل النجاح عندهم يحدده متوسط دخل الفرد . أما نحن
فمعدل النجاح هو بناء الإنسان . وحين نبني الإنسان , فإن الإنسان هو الذي سيوجد
الثروة والمال .

مجتمع المدينة كان مجتمعا فقيرا , وتم فيه بناء الإنسان ,
فأتت الثروة بعد ذلك .

أول من أسلم .. ومن أستشهد
تجربة الإسلام كيف سارت ؟
البداية كانت مظلمة تماما . النبي صلى الله عليه وسلم
كان فردا وسط عالم يموج بالظلام . العرب لا يمتلكون نظما ولا أراده . ومستوى
الثقافة لا يتعدى الشعر فقط . لا نظم مالية أو إدارية قبائل متفرقة بينها حروب
طاحنة .كانت الحرب تستمر 30 و 40 سنة ممن أجل أمور تافهة يعبدون قطع حجارة ملقاة
في الصحراء.

البنات توأد حيه , والمرأة تعيش في نكد شديد وسط هذا كله
يخرج رجل صلى الله عليه وسلم حاملا نور الهداية .

وبعد 25 سنه يتغير العالم على يديه . وتدخل العشرات من
الشعوب بلغاتها المختلفة في الإسلام . أجناس وتقليد وعادات مختلفة تنصهر في بوتقة
الإسلام . الكل يتحدث اللغة العربية . الإسلام بدأ بالشباب و النساء . أول من أسلم
امرأة . وأول من أستشهد امرأة . وأول من دافع عن الدين امرأة . كان أكبر الصحابة و
شيخهم (أبو بكر الصديق) عمره 38 سنه . النبي صلى الله علية وسلم يزرع الأمل
بداخلهم : ليبلغن هذا الدين ما بلغ الليل و النهار


نبوءة الرسول

ويجئ رجل من أشراف العرب (عدى بن حاتم) فيقول له النبي
صلى الله عليه وسلم :"هل تسلم يا عدي ؟" فيقول له لا فيقول له النبي صلى
الله عليه و سلم "أنا أعلم ما يمنعك عن من الإسلام ".فيقول له عدي "وما
الذي يمنعني ؟ قال صلى الله علية وسلم : تقول علينا ضعفاء و فقراء وخائفون .و الله
يا عدي لينفقن المال حتى لا تجد ما تأخذه . ووالله لتفتح مدائن كسري . ووالله
لتخرج المرأة من الحيرة . تعرف الحيرة يا عدي ؟" قال سمعت عنها ولم أزرها . قال
صلى الله عليه وسلم : "والله لتخرج المرأة من الحيرة إلى الكعبة تطوف بها لا
تخشى إلا الله ".

يقول عدي : فمن صدق كلامه وقوة حديثه صدقته وآمنت به . ووالله
لقد مات النبي ثم رأيت بعيني كيف فتحت بلاد كسري وكيف خرجت الكنوز من كسري . ووالله
أني منتظر الثالثة : أن يتفق المال حتى لا أجد من يأخذه , الآن رسول الله عليه و
سلم أخبر بذلك .

كان الرسول صلى الله علية و سلم يزرع الأمل داخلهم . يوم
معركة الخندق والصحابة يرتجفون . وهناك عشرات آلاف يحيطون بالخندق من الكفار . يأتي
صخرة شديدة يعجزون عن تفتيتها .فترتعش القلوب وتزوغ الأبصار ويقولون لو مرت قريش
بهذه الصخرة فسوف نهزم ما الحل ؟ لابد من تكسير الصخرة .

ويعجز معر بن الخطاب و علي بن أبي طالب عن تكسيرها فيأتي
النبي صلى الله عليه وسلم بمعوله و يضرب الصخرة فيخرج منها شرارة ضخمة فيقول النبي
صلى الله عليه وسلم . الله أكبر فتحت فارس الله أكبر فتحت الروم . كان يزرع الأمل
في قلوبهم مع كل ضربة معول ثم تفتت الصخرة . لابد لنا أيضا أن نزرع الأمل في الناس
.ونسقيه لأطفالنا مع الحليب .

تقف سميه أمام أبو جهل يعذبها و لا تكفر يضطر لضربها
بالحربة .. وفي النهاية تنتصر سميه ويهزم أبو جهل


.يعذب بلال فلا تفتر أرادته ويظل يردد أحد .. أحد رغم كل
العذاب . وتخرج امرأة مثل الخنساء يقتلون أولادها الأربعة , فتقول : الحمد لله
الذي شرفني أتهم شهداء , وأني ألحق بهم في الجنة .

وتخرج سيدات يعلمن الرجال . وتحدث نهضة في كل المجالات
لم تكن لديهم إمكانيات مادية كانوا يربطون الحجارة على بطونهم من الجوع لكن القيم
تغرس و تنمو , ويفتح المسلمون خبيرا , وتبدأ الانتصارات , وتكثر الأموال , ويتفوق
المسلمون في كل ميادين العلم .


حضارة 1300 سنه
ويموت البني صلى الله عليه و سلم . ويأتي الجيل الذي
يليه . فيعيشون عهدا من الرفاهية والرخاء . في 30 سنه فقط تحققت المعجزة . لا .. أنها
ليست معجزة , لأنها أراده البشر . وما بالك إذا كان هؤلاء الناس مؤيدون من الله
سبحانه ؟ وما بالك إذا كان الله يقول لهم : "إن الله يدافع عن الذين آمنوا "
أي أمل أكثر من ذلك ؟ "وعد الله اللذين أمنوا منكم وعملوا الصالحات ".

ويبدأ تفوق المسلمين في كل المجالات , وتبنى حضارة مدتها
1300 سنه في كل المجالات : في الفقه , في التفسير , في القرآن .في الحديث . في
الجبر و حساب المثلثات والتفاضل و التكامل . وفي الطب الحسن أبن الهيثم . وعلم
التشريع . مكتبة واحدة في بغداد بها 2 مليون مجلد . هم اللذين اثبتوا كروية الأرض .
تمثال ابن سينا مقام في كلية طب باريس حتى اليوم .

أين نحن من هذا كله ؟ نحن أبناء هذه الحضارة . و لابد أن
ننتصر و نتقدم . لابد أن ننجح ومعا نصنع الحياة.


عدل سابقا من قبل bank-ata9afa في الأحد فبراير 21, 2010 8:52 pm عدل 1 مرات

bank-ata9afa
عضو مشارك

عدد المساهمات : 38
نقاط : 2874
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ..دعوة للنقاش......مقاربة في التجربة الألمانية واليابانية والإسلامية

مُساهمة من طرف bank-ata9afa في الأحد فبراير 21, 2010 8:41 pm

شخصيا استنتجت أنا التجربتين الألمانية واليابانية , تجربة في
الاقتصاد .أما تجربة الإسلام ,فهي تجربة ناجحة في كل المجالات .................

bank-ata9afa
عضو مشارك

عدد المساهمات : 38
نقاط : 2874
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ..دعوة للنقاش......مقاربة في التجربة الألمانية واليابانية والإسلامية

مُساهمة من طرف bank-ata9afa في الأربعاء فبراير 24, 2010 4:25 pm

يبدو
أني تسرعت كثيرا عندما كتبت في العنوان
موضوع للنقــااش

bank-ata9afa
عضو مشارك

عدد المساهمات : 38
نقاط : 2874
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ..دعوة للنقاش......مقاربة في التجربة الألمانية واليابانية والإسلامية

مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الخميس فبراير 25, 2010 3:46 pm

نعم أخي تراني متفق معك الحظارة الإسلامية حظارة عظيمة إعترفت بها كل الحظارات و لازالت شاهدة عليها كل الأمم بما في ذلك الحجر و كذلك إهتمت بشتى ميادين الحياة على عكس الحظارات الأخرى ..... تقبل مروري أخي

_________________
"نحن قوم لا نحب الشهرة"
سبحان الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد ما في الحركة والسكون
avatar
مدير المنتدى
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 171
نقاط : 3212
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 26/01/2010
الموقع : www.ibnhani.forumouf.com

http://ibnhani.forumouf.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ..دعوة للنقاش......مقاربة في التجربة الألمانية واليابانية والإسلامية

مُساهمة من طرف madani في الجمعة فبراير 26, 2010 5:27 am

منحى متجهة هذا الموضوع هوالصحيح فلنشبت به فهو السبيل الوحيد للوصول إلى محطة الفلاح دنيويا و أخرويا Smile

madani
شخصية هامة
شخصية هامة

عدد المساهمات : 15
نقاط : 2821
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ..دعوة للنقاش......مقاربة في التجربة الألمانية واليابانية والإسلامية

مُساهمة من طرف kyoma في الجمعة فبراير 26, 2010 3:03 pm

الحمد لله فا لعرب كذلك لهم تجارب ناجحة كالتجربة التي عرفها المغرب بعد زلزال أكادير
تجربة العراق قبل الحرب التي دمرتها. والتجربة الحالية التي نعيشها هي تجربة دبي .
نحن كذلك لنا تجارب جميلة ينقصنا فقط بعض الجدية والعزيمة
avatar
kyoma
نائب المدير
نائب المدير

عدد المساهمات : 119
نقاط : 3072
السٌّمعَة : 38
تاريخ التسجيل : 29/01/2010
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى